Article

وزير الداخلية يعتذر عن التقصير!

ناخبة معوقة تستخدم الووكر، وقع قلم اقتراعها على الطبقة الخامسة

اعتذر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق عن عدم اتخاذ وزارته إجراءات جدية في تسهيل عملية اقتراع الأشخاص المعوقين، لافتاً إلى أن لدى الوزراة قدرات للاهتمام بالموضوع.

اعتذار المشنوق جاء خلال مؤتمره الصحافي، الذي عقده بعد إقفال صناديق الاقتراع في بيروت والبقاع، مساء الثامن من أيار 2016. ولفت المشنوق في مؤتمره إلى أن فئة الأشخاص المعوقين تستأهل كل اهتمام، إلا أنه لم يشرح لمَ لمْ تعمل وزارته على تطبيق القانون 220/2000 القسم الرابع منه، أو المرسوم التطبيقي 2214/2009، الصادر عن وزارة الداخلية قبل نحو سبع سنوات، ربطاً بقانون الانتخابات الرقم 25/2008.

كما أتى الاعتذار بعدما كانت حملة حقي – الحملة الوطنية لإقرار الحقوق السياسية للأشخاص المعوقين قد واكبت الانتخابات البلدية في محافظتي بيروت والبقاع (البقاع وبعلبك-الهرمل)، من خلال نحو مئة من مراقبيها ومتطوعيها، الذين توزعوا على مراكز ثابتة وفرق جوالة، وغرفة عملياتها، المتعاونة مع وزارة الداخلية بموجب تعميم وزير الداخلية الرقم 17/أم/ 2016، الصادر بتاريخ 26 نيسان الماضي. وعملت الحملة على حلحلة عدد من الصعوبات حالت دون اقتراع الناخبين المعوقين باستقلالية، وتلقت غرفة عمليات الحملة عدداً كبيراً من شكاوى المواطنين المعوقين الذين حالت العوائق الهندسية دون اتمامهم لعملية الاقتراع.